الست المصريه

ياالفين وتلاتميت مرحبا انت كنت فين من زمان ...منتظرينك تنورينا في بيتنا وتشاركينا وتستفيدي وتفيدي

مطلوب مراقبات ومشرفات للموقع الرجاء سرعه التسجيل ....الاداره...............لتقديم الطلبات الرجاء كتابه موضوع في قسم طلبات الاشراف

    اسماء في ذاكرة التاريخ

    شاطر
    avatar
    الست المصريه
    المديره العامه
    المديره العامه

    عدد المساهمات : 479
    تاريخ التسجيل : 10/02/2010

    اسماء في ذاكرة التاريخ

    مُساهمة من طرف الست المصريه في السبت فبراير 27, 2010 5:30 am

    أسماء في الذاكرة



    بحث كامل يتناول سيرة مختصرة ل 23
    صحابية جليلة


    أين موقع نساء الأمة من هؤلاء؟



    نساء يعتز
    بهنّ الاسلام وعقمت أرحام الأمهات أن تنجبهنّ من جديد


    الحمد لله الذي
    أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا، وبعد


    انّ الذي دعاني للكتابة عن
    الصحابيات الجليلات رضي الله عنهنّ وأرضاهنّ لأنهنّ قدوة حسنة


    ونبراسا
    يضيء الطريق أمام النساء والشابات المسلمات اللواتي يبحثن عن الفضيلة، والفضيلة
    بنظري ليست تجنب الرذيلة فحسب، بل هي أيضا ألا نشتهيها وتكون متأصلة فينا، لأنّه
    عليها يقوم كل شيء حسن، وما خطاب المولى عزوجل لنبيه صلى الله عليه وسلم: وانك لعلى
    خلق عظيم الا لأن الفضيلة جزء لا يتجزأ من حسن الخلق الذي هو صلب الدين القويم الذي
    ارتضاه الله عزوجل لعباده


    وانه ليسعدني ويشرفني بأن أقدم هذه السلسلة
    المباركة في حياة الصحابيات الجليلات ، وأسأله تعالى أن يتقبّل مني هذا العمل وأن
    يجعله برحمته خالصا لوجهه الكريم، وأن ينفعكم به باذن الله تعالى ونكون جميعا هادين
    مهتدين لا ضالين ولا مضلين برحمته أرحم الراحمين, الأرحم والأرأف سبحانه وتعالى من
    الأم على وليدها سبحانه وتعالى عما يشركون.


    انّ الهدف من عرض سيرة بعض
    الصحابيات الجليلات لتدرك نساءنا وبناتنا وأخواتنا كيف كنّ هؤلاء يعبدن الله عزوجل
    حق عبادته ,وكيف كنّ يخلصن العمل لله سبحانه وتعالى، وكيف كنّ يطعن النبي صلى الله
    عليه وسلم طاعة عمياء، وكيف كنّ يطعن أزواجهنّ ويحفظن بيوتهم في غيبتهم ويحافظن على
    أموالهم ليعرفن كيف كان السلف الصالح يعرف أوامر ونواهي وحدود القرآن الكريم
    كمعرفتهنّ بآبائهنّ وأبناءهنّ، وكيف كنّ رضي الله عنهّ فيما بينهنّ كالبنيان
    المرصوص يشد بعضه بعضا.


    لقد كنّ رضي الله عنهّ يقمن بكل هذا طعما ورغبا
    في أن يتحقق فيهنّ قوله صلى الله عليه وسلم: أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت
    الجنة، وقوله صلىالله عليه وسلم نحوا من هذا: اذا صلت المرأة فرضها، وصامت شهرها،
    وحفظت فرجها، وأطاعت زوجها، قيل لها ادخلي الجنة من أيّ الأبواب الثمانية شئت، لأجل
    هذه البشارة النبوية الغالية كنّ رضي الله عنهنّ يتسابقن فيما بينهنّ ويتنافسن في
    الوصول الى هذا الكمال الانساني الرائع، وجميعهنّ رضي الله عنهنّ وأرضاهنّ بقين
    يسرن في قافلة الخيرالى أن وافاهنّ الأجل ونفوسهنّ آمنة مطمئنة مؤمنين بقول الله
    تبارك وتعالى:


    واعبد ربّك حتى يأتيك اليقين (أي حتى
    الموت).


    ان ما يترتب على المرأة المسلمة وخاصة في هذا العصر, وبعدما
    كثرت فيه الفتن، واجب كبير في قراءة السيرة العطرة لهؤلاء الصحابيات الجليلات،
    لتدرك في أي الطريق هي تسير! فان وجدت نفسها تسير مع التيار الذي سرن رضي الله عنهّ
    فيه, وعلى النهج الذي رسمه القرآن الكريم والهدي النبوي الشريف فلتتابع مسيرها على
    بركة الله عزوجل، ولتحجز لنفسها مكانا في قافلة المؤمنات الصادقات المخبتات أينما
    حللن وأقمن في بقاع الأرض مشرقها ومغربها، ونوره تبارك وتعالى يعمّ الأكوان كلها،
    كما في قوله تعالى في آية النور:


    نور على نور، يهدي لنوره من يشاء،
    ويضرب الله الأمثال للناس ، والله بكل شيء عليم.
    وان وجدت نفسها بعكس هذا
    المنهج التربوي الكريم, فلا زال الوقت أمامها في الرجوع الى الله تعالى رجوعا صادقا
    بتوبة نصوح صادقة تعقد فيها الصلح مع الله تبارك وتعالى , عسى أن يرحمنا جميعا
    برحمته، فالتوبة وكما ورد في الحديث الشريف تقبل من العبد ما لم يغرغر أو مالم تشرق
    الشمس من مغربها.


    واياك أختي في الله من التسويف، فلا يدري أحدنا متى
    يوافيه الأجل، وقد أهلك التسويف من كان قبلنا، واننا نبتهل الى الله ونتضرع اليه
    سبحانه وتعالى بأن يحفظ نساء المسلمين وبنات المسلمين، وأن ينتفعن من هذه السيرة
    العطرة لهذه الثلة من الصحابيات الجليلات رضي الله عنهنّ، وكلنا أمل بالله تعالى في
    أن نفوز جميعا برضوانه سبحانه وتعالى ، ومن ثمّ شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم يوم
    القيامة.


    والله من وراء القصد، وهو يهدي الى سواء
    السبيل.


    والآن وبعون الله عزوجل أبدأ الحديث عن بعضهنّ وعمّن تيسّر لي
    جمع بعضا من سيرهنّ ومناقبهنّ رضي الله عنهنّ أجمعين حسب تسلسل أسمائهنّ الأبجدي،
    سائلين المولى عز وجل أن يجمعكنّ ويجمعنا بهنّ يوم القيامة في مستقر رحمته اخوانا
    على سرر متقابلين وعلى منابر من نور باذن الله تعالى

    avatar
    الست المصريه
    المديره العامه
    المديره العامه

    عدد المساهمات : 479
    تاريخ التسجيل : 10/02/2010

    رد: اسماء في ذاكرة التاريخ

    مُساهمة من طرف الست المصريه في السبت فبراير 27, 2010 5:32 am

    أولا: السيدة الفضلى أم هانىء بنت أبي طالب الهاشمية رضي الله
    عنها





    مثال يحتذى وقدوة حسنة لنساء وفتيات المسلمين




    هي


    * ابنة عم النبي صلى الله عليه وسلم وأخت الامام علي
    رضي الله عنه.


    * من راويات الحديث وقد روت عن النبي صلى الله عليه وسلم
    46 حديثا.
    * السيدة الفاضلة المشهورة بكنيتها أم هانىء رضي الله عنها.
    *
    المرأة الراجحة العاقلة الثاقبة عقلا وهدى تعد نبراسا يضيء الطريق أمام السالكات
    طريق الهدى , وتأخذ بأيدي نساءنا وفتياتنا الى طريق الصلاح والفلاح, وكم نحن بأحوج
    اليها في هذا الزمن الذي يموج بتيارت شتى من الفتن, وطرق الغواية المبثوثة من صحون
    فضائية الى غرف الدردشة, مرورا بالهواتف الخليوية التي باتت جزءا لا يتجزأ من
    الحياة حتى لغدت في متناول جميع أفراد ةالأسرة صغارا وكبارا دون ان ندرك أنه لعنة
    العصر لمن يسيء استخدامه.


    وأم هانىء رضي الله عنها أسوة حسنة لمن يؤمن
    بالله واليوم الآخر, أسوة حسنة للنساء والفتيات المسلمات اللواتي يبحثن عن
    الفضيلة.
    انها رضي الله عنها زوجة ترعى حق الزوج كما أمر الله عزوجل, وأم ترعى
    حق أبناءها بكل تفاني واخلاص, ترعاهم في العناية الشاملة, والتربية الاسلامية
    الصحيحة, وتوفق بين عنايتها لزوجها وبين عنايتها لأولادها بحيث لا يطغى حق الزوج
    على الأبناء ولا حق الأبناء على الزوج, وتخشى ان عنيت بأولادها أكثر أن تضيّع حق
    زوجها, وان عنيت بزوجها اكثر من الأولاد أن تضيّع حق أبناءها.


    انها تدرك
    أنّ للزوج حقوقا تختلف عن حقوق الأبناء, وللأبناء حقوقا تختلف عن حقوق الزوج.
    ان
    كل ذلك لدليل حاسم على فطنتها ومعرفتها بشئون الحياة, وانها قد سبرت أغوارها, وخبرت
    أسرارها, فهي لا تقبل التفريط في الأولاد, ولا الاهمال في تربيتهم, ورعاية شئونهم,
    كما أنها لا تقبل أن يكون ذلك كله على حساب حقوق الزوج, وهي في ذلك تخشى الله
    عزوجل, حيث ترنو لأن تعطي كل ذي حقه, وامرأة بهذه المستويات هي بحق مثال يحتذى,
    وقدوة حسنة لبعض نساء المسلمين اللائي يقصرن في حق الزوج.


    اسلامها رضي
    الله عنها


    كانت رضي الله عنها متزوجة من هبيرة بن وهب المخزومي , وكان
    شاعرا, وقد ولدت له أربعا من الذكور: عمر..هانىء.. يوسف, وجعدة, وهي من فضلى نساء
    عصرها, تأخر اسلامها الى يوم فتح مكة في رمضان سنة ثمان للهجرة, وكان النبي صلى
    الله عليه وسلم قبل البعثة قد تقدّم لعمه أبو طالب ليخطبها لنفسه, الا أنّ عمه أبو
    طالب زوّجها لهبيرة بن أبي وهب, فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: زوّجت هبيرة
    وتركتني؟ فقال له عمه: يا ابن أخي! انّا قد صاهرنا اليهم, والكريم يكافىء الكريم.



    يوم فتح مكة هرب زوجها هبيرة الى نجران, وقال حين فرّ من مكة معتذرا من
    فراره هذه الأبيات:


    لعمرك ما وليت ظهري محمدا..................وأصحابه
    جبنا ولا خيفة القتل
    ولكنني قلبت أمري فلم أجد .................. لسيفي غناء ان
    ضربت ولا نبلي
    وقفت فلما خفت ضيقة موقفي .................رجعت لعود كالهزير الى
    الشبل


    ولما بلغه اسلام أم هانىء رضي الله عنها وهي لا زالت على ذمته,
    قال:


    وعاذلة هبّت بليل تلومني ................. وتعذلني بالليل ضلّ
    ضلالها
    وتزعم أني ان أطعت عشيرتي .................سأردى وهل يرديني الا
    زوالها
    فان كنت قد تابعت دين محمد....................وعطفت الأرحام منك
    حبالها
    فكوني على أعلى سحيق بهضبة .................. ململة غبراء يبس
    بلالها


    أخت الرجال رضي الله عنها


    يوم فتح مكة دخل النبي صلى
    الله عليه وسلم منزلها وصلى فيه ثمان ركعات الضحى, بعد ذلك لجأ اليها الحارث بن
    هشام مستجيرا بها, فدخل عليها أخوها علي رضي الله عنه, وأخبرته خبر الحارث بن هشام,
    فنهض علي رضي الله عنه وهرع الى سيفه فاستله من غمده ليقتل الحارث, فقالت له: يا
    ابن أم! اني قد أجرته! وعندما لم يسمع كلامها وثبت اليه وقبضت على يديه وأحكمت
    قبضتها عليه بحيث لم يعد يستطع أن يرفع قدمه عن الأرض, أو يفلت يده منها, وقالت:
    والله لا تقتله وقد أجرته, وفي هذه الأثناء وهما بين مد وجزر, اذ دخل عليهما النبي
    صلى الله عليه وسلم, وعندما رات رضي الله عنها النبي صلى الله عليه وسلم وهو يدخل
    عليهما قالت : يا رسول الله! ألا ترى أني أجرت الحارث بن هشام, وعلي يريد قتله,
    فردّ عليها صاحب الخلق الكريم والقلب الرحيم صلى الله عليه وسلم: قد أجرنا من أجرت,
    ولا تغضبي عليّا, فانّ الله يغضب لغضبه, خلي سبيله وأطلقي سراحه. وبعدماامتثلت لأمر
    النبي صلى الله عليه وسلم, قال عليه الصلاة والسلام لعلي رضي الله عنه ممازحا اياه:
    يا علي! غلبتك امرأة! فاعترف علي بصلابة وقوة ورباطة جأش اخته أم هانىء رضي الله
    عنهما وقال: والله يا رسول الله ما قدرت أن أرفع قدمي من الأرض, فضحك النبي صلى
    الله عليه وسلم لقوله رضي الله عنه
    avatar
    الست المصريه
    المديره العامه
    المديره العامه

    عدد المساهمات : 479
    تاريخ التسجيل : 10/02/2010

    رد: اسماء في ذاكرة التاريخ

    مُساهمة من طرف الست المصريه في السبت فبراير 27, 2010 5:34 am

    <blockquote class="postcontent restore">ثانيا: السيدة أسماء
    بنت مرثد


    من المبايعات بيعة الرضوان رضي الله عنها


    انّ كل مسلم ومسلمة بايع النبي صلى الله عليه وسلم بيعة الرضوان (بيعة تحت
    الشجرة) فهو من أهل الجنة ان شاء الله تعالى لقوله تبارك وتعالى في سورة الفتح 19:
    لقد رضي الله عن المؤمنين اذ يبايعونك تحت الشجرة، ولقوله صلى الله عليه وسلم: لن
    يدخل النار ان شاء الله من أصحاب الشجرة أحدا بايعوا تحتها، وفي رواية لن يدخل
    النار ممّن بايع تحت الشجرة.

    هي رضي الله تعالى عنها وأرضاها صحابية جليلة
    من بني حارثة، ومن المسلمات المبايعات للنبي صلى الله عليه وسلم بيعة الرضوان (تحت
    الشجرة)، وكانت قد أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله! اني حدثت لي
    حيضة لم أكن أحيضها، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم : وما هي؟ قالت: أمكث ثلاثا
    او اربع ( أي أيام) بعد أن اطهر ثم تراجعني فتحرم عليّ الصلاة، فقال لها صلى الله
    عليه وسلم: اذا رأيت ذلك فامكثي ثلاثا (أي 3 أيام) ثم تطهرّي وصلي.

    موافقة
    نزول القرآن لرأيها

    * كان لها رضي الله عنها موقفا يتسم بحسن الخلق والنبل
    مما يجعلها قدوة حسنة للنساء المسلمات في كل عصر وزمان، وذلك حين أنكرت ما رأته من
    النساء وهنّ يدخلن عليها غير مئتزرات، فيبدو من زينتهنّ من خلاخيلهنّ وصدورهنّ
    وذوائبهنّ، فاشمأزت منهنّ وقالت: ما أقبح هذا! فنزلت آية الحجاب (النور 31)


    * كذلك هناك موقفا آخرا يشهد لها به بالايمان الصادق والاخلاص والشفافية
    العالية، وذلك ذات يوم صنعت هي وزوجها للنبي صلى الله عليه وسلم طعاما، فجعل
    الغلمان والخدم يدخلون على النبي صلى الله عليه وسلم بغير اذن، فقالت: يا رسول
    الله! ما أقبح هذا! فنزلت آية الاستئذان ( النور 5)[/size]

    فرضي الله عن
    الصحابية الجليلة الفضلى السيدة أسماء بنت مرثد وعن صويحباتها وصلى الله وسلم وبارك
    على من رباهنّ.
    </blockquote>


    عدل سابقا من قبل الست المصريه في السبت فبراير 27, 2010 5:40 am عدل 1 مرات
    avatar
    الست المصريه
    المديره العامه
    المديره العامه

    عدد المساهمات : 479
    تاريخ التسجيل : 10/02/2010

    رد: اسماء في ذاكرة التاريخ

    مُساهمة من طرف الست المصريه في السبت فبراير 27, 2010 5:36 am

    ثالثا -
    أسماء بنت يزيد الأنصاري




    صاحبة أول طلاق في الاسلام رضي الله
    عنها


    ابوها يزيد بن السكن رضي الله عنه استشهد يوم أحد, وفي تلك
    المعركة كانت الجراح قد أثخنت بعمها زياد بن السكن رضي الله عنه, فقال صلى الله
    عليه وسلم: ادنوه مني, فوسده قدمه الشريفة, فمات شهيدا على قدم النبي صلى الله عليه
    وسلم.
    كذلك استشهد في المعركة أخوها عامر رضي الله عنه, الذي جعل جسده ترسا
    يدافع به عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    وأمها فهي أم سعد بنت خزيم بن مسعود
    رضي الله عنها... وهذا يعني أنها من أسرة مؤمنة والحمد لله ورضي الله عنهم
    أجمعين.
    كانت أسماء بنت يزيد رضي الله عنها تكنى بأم عامر الأشهلية وأم
    سلمة.


    طاعة المرأة لزوجها يعدل كل ما فضائل للرجال



    طاعة
    الزوج هنا بقصد بها بكل ما يرضي الله عزوجل اذ: لا طاعة لمخلوق في معصية
    الخالق
    .

    ذات يوم دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يجلس مع أصحابه
    رضي الله عنهم, فقالت: بأبي أنت وأمي يا رسول الله! أنا وافدة النساء اليك, واني
    رسول نساء المسلمين, وكلهنّ يقلن بقولي, ورأيهنّ مثل رأيي, انّ الله تعالى بعثك الى
    الرجال والنساء كافة, فآمنا بك واتبعناك, وانا معشر النساء مقصورات مخدرات, قواعد
    البيوت وموضع شهوات الرجال وحاملات أولادهم, وانّ معاشر الرجال فضلوا علينا بالجمع
    والجماعات, وعيادة المرضى وشهود الجنائز, والجهاد في سبيل الله, واذا خرجوا الى
    الجهاد حفظنا لهم أموالهم, وغزلنا لهم أثوابهم, وربينا لهم أولادهم, أفنشاركهم في
    هذا الأجر يا رسول الله؟

    فالتفت النبي الكريم صلى الله عليه وسلم الى أصحابه
    رضي الله عنهم, ثم قال: هل سمعتم مقالة امرأة أحسن سؤالا عن دينها من
    هذه؟
    قالوا: لا والله يا رسول الله. ما ظننا أن امرأة تهتدي الى مثل
    هذا.
    فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم اليها, ثم قال: انصرفي يا أسماء وأعلمي من
    وراءك من النساء أنّ حسن تبعّل احداكنّ لزوجها وطلبها لمرضاته واتباعها لموافقته
    يعدل كل ما ذكرت للرجال.


    براءة لها من النار


    لقد كانت وأختها
    حواء رضي الله عنهنّ من المبايعات الأوائل للنبي صلى الله عليه وسلم في بيعة
    الرضوان (بيعة تحت الشجرة), وهناك بشارة من النبي صلى الله عليه وسلم بالبراءة من
    النار لكب من بايعه صلى الله عليه وسلم بيغة الرضوان لقوله غليه الصلاة والسلام: لا
    يدخل النار أحد ممّن بايع تحت الشجرة, وكانت تفاخر بذلك, وحين جاءت لمبايعة النبي
    صلى الله عليه وسلم دنت منه وعليها سواران من ذهب, فلما أبصرهما النبي صلى الله
    عليه وسلم بريق الذهب قال لها: ألق السوارين يا أسماء! اما تخافين أن يسوّرك الله
    بأساور من نار؟ فألقتهما ولا تدري من أخذهما.....


    روايتها للحديث
    وتفقهها في الدين


    لقد روت رضي الله عنها ما يقارب ال 80 حديثا شريفا عن
    النبي صلى الله عليه وسلم.
    وكانت من ذوات العقل والتفقه في الدين, وليست كنساء
    اليوم اللواتي لا زلن يبحثن عن المسلسلات الهدامة ودور الأزياء العالمية, وما
    ابتكره العلم من آخر صيحات الموبايلات صوتا وصورة.
    لقد كانت انموذجا حيا من
    نماذج المرأة المسلمة التي كانت تبحث عن الآخرة, وتعيش لها, ولم يكن الحياء يمنعها
    عن السؤال في أدق المسائل الدينية للنساء, وقد قالت عنها أم المؤمنين السيدة عائشة
    رضي الله عنها: نساء الأنصار لم يكن يمنعهنّ الحياء أن يسألن عن الدين ويتفقهنّ
    فيه.


    فازت بشرف تزيين السيدة عائشة رضي الله عنهنّ يوم
    زفافها


    نعم هي التي زيّنت أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنهنّ يوم
    زفافها الى رسول الله صلى الله عليه وسلم, خير من وطأت قدماه على الأرض.
    وهي أول
    امرأة طلقت في الاسلام, ولم يكن للنساء عدّة, فنزل فيها قول الله تبارك وتعالى:
    والمطلقات يتربصن بأنفسهنّ ثلاثة قروء

    تقول رضي الله عنها: سمعت رسول الله
    صلى الله عليه وسلم يقول: هاتين الآيتين "الله لا اله الا هو الحي ّ القيوم , وألم*
    الله لا اله الا هو الحي القيوم, فيهما اسم الله الأعظم.


    المجاهدة
    الصابرة


    * في غزوة الخندق أخرجت رضي الله عنها طعاما للمجاهدين فطرح
    الله فيه البركة.
    * وفي غزوة خيبر كانت رضي الله عنها تعالج جرحى المسلمين.
    *
    وفي غزوة اليرموك في الشام قاتلت الروم مع المجاهدين جنبا الى جنب, وكانت تشارك
    النساء في ضرب من يفر من المعركة من جنود الاسلام, حتى أنها ذات مرة اقتلعت عمود
    الخيمة وراحت تضرب به رؤوس الروم حتى قتلت منهم يومها تسعة من جنود
    الروم.


    وفاتها رضي الله عنها


    بعد انتهاء معركة اليرموك بقيت
    في الشام, واستقر بها المقام في الشام وطاب لها العيش هناك, وأخذت تعلم النساء
    الاسلام وتروي الأحاديث التي حفظتها عن النبي صلى الله عليه وسلم.
    عاشت رضي الله
    عنها حتى خلافة عبد الملك بن مروان, وماتت سنة 69 للهجرة, فكانت رضي الله عنها من
    المعمرات, ودفنت في دمشق.


    فرضي الله عن أسماء وعن الصحابة أجمعين وصلى
    الله وسلم وبارك على من رباهم
    avatar
    الست المصريه
    المديره العامه
    المديره العامه

    عدد المساهمات : 479
    تاريخ التسجيل : 10/02/2010

    رد: اسماء في ذاكرة التاريخ

    مُساهمة من طرف الست المصريه في السبت فبراير 27, 2010 5:39 am

    رابعا : الفارعة بنت أبي الصلت الثقفية



    من رواة
    الحديث رضي الله عنها



    من يقرأ قصة هذه الصحابية الجليلة لا يراوده
    الشك ابدا أنها تناولت قصة أخيها الشاعر أمية أكثر من تناولها لقصتها رضي الله عنها
    , ولعلّ ذكرنا لقصة أخيها كان لهدف سام وهو المامنا بأنّ الحسد والحقد صفتان
    ذميمتان لا يحبهما الله عزوجل ولا رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم, ومن السهل جدا
    أن تقودا بصاحبهما الى الكفر والعياذ بالله كما قادت الشاعر أمية المليء شعره
    بالايمان بالله عزوجل ولكنه مات كافرا حسدا وحقدا على النبي صلى الله عليه وسلم,
    لأنه كان يتمنى أن تكون الرسالة نزلت عليه.


    شعرا فوّاحا
    بالاسلام


    وعلى الرغم من أنّ شعره كان مفعما بالايمان وفوّاح بالاسلام,
    الا أنه مات كافرا, وقد أنزل الله به قرآنا يتلى الى يوم القيامة ألاية 175 من
    الأعراف: واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من
    الغاوين
    ولكثرة ذكره للآخرة فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يحبّ
    شعره.


    النبي صلى الله عليه وسلم يصادق على شعر أمية


    وعن حبّ
    سماع النبي صلى الله عليه وسلم لأشعار أميه يقول ابن عباس رضي الله عنهما أنّ النبي
    صلى الله عليه وسلم أنشد ذات يوم قول أمية:
    رجل وثور تحت رجل يمينه
    ............. والنسر للأخرى وليث مرصد
    فقال: صدق! وهذه صفة حملة
    العرش.


    ذكاءها رضي الله عنها


    والفارعة رضي الله عنها كانت
    تتمتع بذكاء شديد وعقل راجح, وكانت ذوعفاف وجمال, وكانت رضي الله عنها قد قدمت على
    رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد فتح مكة, وكان النبي صلى الله عليه وسلم معجب
    بذكاءها ورجاحة عقلها, ولقد كان لها موقف مع رسول الله صلى الله عليه وسلم, حيث قال
    لها يوما: هل تحفظين من شعر أخيك شيئا؟ فقالت نعم وبدأت تنشده من شعر أخيها
    فقالت:
    ما رغب النفس في الحياة وان.........تحيا قليلا فالموت سائقها
    يوشك من
    فرّ من منيته .........يوما على غرّة يوافقها
    من لم يمت عبطة يمت
    هرما..........للموت كأس والمرء ذائقها

    ولما حضرت امية الوفاة أنشد
    يقول:
    ان تغفر اللهم تغفر جمّا..........وأي عبد لك لا ألمّا
    ثم قال:
    كل
    عيش وان تطاول دهرا.......... صائر مرة الى أن يزولا
    ليتني كنت قبل ما قد بدا لي
    .......... في رؤوس الجبال أرعى الوعولا


    آمن شعره وكفر
    قلبه


    ثم عندما مات أمية, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لها: يا
    فارعة كان أخيك كمثل الذي أتاه الله آياته فانسلخ عنها فأتبعه الشيطان فكان من
    الغاوين.
    ويروى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها: آمن شعره وكفر
    قلبه.
    فنزل فيه قوله عزوجل موافقا لقوله صلى الله عليه وسلم كما في سورة الأعراف
    175:
    واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من
    الغاوين


    الحسد يلتهم الحسنات التهاما


    لقد كان شعر أمية مفعما
    بالايمان, وذات عبير فواح بالاسلام, كما أنه كان مليئا بالعقيدة الصحيحة والتوحيد
    الخالص, ولعلّ عدم ايمانه كان حقدا وحسدا ببعقة النبي صلى الله عليه وسلم , ودليل
    ذلك ما يرويه ابن قتيبة الدينوري في طبقاته اذ يقول: وكان أمية يخبر أنّ نبيّا يخرج
    قد أظلّ زمانه, وكان أمية بن الصلت يامل ويتمنى أن يكون ذلك النبي, فلما بلغه خروج
    النبي صلى الله عليه وسلم كفر به حسدا.

    لقد كان امية بن أبي الصلت قد اتصل
    مع علم كثير علم من الشرائع المتقدمة, ولكنه لم ينتفع بعلمه, وكان قد أدرك زمان
    رسول الله صلى الله عليه وسلم, وبلغه رسالته ومعجزاته, الا أنه بقي على موالاة
    المشركين ومناصرتهم ومدحهم, وكان أمية قد رثى قتلى مشركي بدر بمرثاة بليغة, وبالرغم
    من أن أشعاره كانت ربانية وذوحكمة وفصاحة, الا أنّ الله عزوجل لم يشرح صدره
    للاسلام, نظرا للحقد والحسد الذي كان يكنه في قلبه ببعثة النبي صلى الله عليه وسلم.

    وفي الحسد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: الحسد يأكل الحسنات كما
    تأكل النار الهشيم

    انّ من يقرا ويستمع لشعر أمية يذوب قلبه, ويستولي على
    لبه, ويأخذ بتلابيب نفسه, ويسحر فؤاده, ويسمو بنفسه, وينشرح له قلبه, ويجعله يعيش
    في جو من الروحانية الكاملة, ولولا أنّ النبي صلى الله عليه وسلم أخبر بأنّ الآية
    السابقة الذكر نزلت بشأنه, وأخبرنا بكفره لما ارتاب أحدا به, واقرؤوا معي الشعر
    الذي كان يقول:
    يا ربّ لا تجعلني كافرا أبدا ........واجعل سريرة قلبي الدهر
    ايمانا
    واخلط به نيّتي واخلط به بشر.........واللحم والدم ما عمرت انسانا
    اني
    أعوذ بمن حجّ الحجيج له........والدافعون لدين الله أركانا
    مسلمين اليه عند
    حجّهم ....... لم يبتغوا بثواب الله أثمانا
    ومن أشعاره التي يذكر فيها الحنفية,
    دين ابراهيم عليه السلام:انّ آيات ربنا ثاقبات .............. لا يماري فيهنّ الا
    الكفور
    خلق الليل والنهار فكلّ .............. مستبين حسابه مقدور
    ثم يجلو
    النهار ربّ رحيم .............. بمهاة شعاعها منشور
    حبس الفيل بالمغمس حتى
    .............. ظل يحبو كأنه معقود

    وقد أنشدت رضي الله عنها من شعره يصرح
    فيها بالايمان والبعث, ومنها قوله:
    لك الحمد والنعماء والفضل ربنا...... ولا شيء
    اعلى منك جدا وأمجدا
    ومنها أيضا: مليك على عرش السماء مهيمن ...... لعزته تعنو
    الوجوه وتسجد
    ومنها أيضا:
    يوم نأتي الرحمن وهو رحيم ..........انه كان وعده
    مأتيا
    ان اؤاخذ بما اجترمت فاني ............ سوف القى من العذاب قويا
    ربّ ان
    تعف فالمعافاة ظني ............ أو تعاقب فلم تعاقب بريا

    فرضي الله عن
    الفارعة وعن الصحابة أجمعين وصلى الله وسلم على من رباهم.


    مصريه ميه ميه
    مراقبه
    مراقبه

    عدد المساهمات : 159
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    رد: اسماء في ذاكرة التاريخ

    مُساهمة من طرف مصريه ميه ميه في الثلاثاء أبريل 06, 2010 6:52 am

    ماشاء الله

    اكملي اختاه

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 12:02 am